الدوريات العالمية

صلاح “المنقذ” يقود الفراعنة للتعادل مع موزمبيق 2/2 في كأس أمم افريقيا

الثانية عن طريق مصطفى محمد من أول هجمة منظمة للفريق.

وأرسل محمد حمدي تمريرة عرضية من الجانب الأيسر، لم ينجح محمد صلاح في  تسديدها، لتتهيأ الكرة أمام مصطفى محمد، الذي راوغ الدفاع، وسدد تصويبة زاحفة رائعة، على يسار إرنان سيلوني، حارس مرمى منتخب موزمبيق، الذي حاول التصدي لها دون جدوى لتسكن شباكه.

واصل منتخب مصر فرض سيطرته على اللقاء، وأضاع مصطفى محمد فرصة محققة لتعزيز التقدم لمنتخب الفراعنة في الدقيقة العاشرة، حينما تلقى تمريرة أمامية، ليسدد من على يمين منطقة الجزاء، لكن سيلوني تصدى للكرة ببراعة.

بمرور الوقت، بدأ منتخب موزمبيق الدخول لأجواء اللقاء، لاسيما مع هدوء إيقاع المنتخب المصري، حيث سدد جيلدو فيلانكولوس من على حدود المنطقة في الدقيقة 12، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

وأهدر ويتينيس جواو فرصة مؤكدة لمنتخب موزمبيق في الدقيقة 18، حيث تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى بواسطة رينيلدو ماندافا، ليتسلم الكرة بكل أريحية ويسدد من داخل المنطقة، لكنه وضعها بجوار القائم الأيسر مباشرة.

حافظ منتخب موزمبيق على استحواذه على الكرة، لكن دون أي تهديد على محمد الشناوي، حارس مرمى منتخب مصر، فيما أضاع محمود حسن تريزيجيه فرصة لمضاعفة النتيجة لمنتخب مصر، بعدما سدد من داخل المنطقة إثر هجمة سريعة في الدقيقة 25، لكن الكرة اصطدمت في القائم الأيمن وذهبت إلى ركلة مرمى.

وكاد محمد حمدي أن يمنح موزمبيق هدف التعادل في الدقيقة 34، بعدما حاول إبعاد تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق فيلانكولوس، ليضع الكرة نحو مرمى الشناوي، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة بقبضة يده لركنية لم تستغل.

اكتسب منتخب موزمبيق مزيدا من الثقة، وسدد دومينجوس ماكاندزا الكرة من خارج المنطقة الجزاء في الدقيقة 39 مرت لخارج الملعب، ليرد المنتخب المصري بتسديدة من خارج المنطقة بواسطة محمد هاني، ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها سيلوني بسهولة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، الذي انتهى بتقدم الفراعنة 1 / صفر.

واصل منتخب موزمبيق نشاطه الهجومي، وحصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 47 نفذها برونو لانجا، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

وترجم المنتخب الموزمبيقي تفوقه بعدما سجل ويتينيس جواو هدف التعادل في الدقيقة 55، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى بواسطة دومينجوز ماكانزا، ليضع الكرة على يسار الشناوي وتحتضن الشباك.

واستغل منتخب موزمبيق حالة الصدمة التي انتابت لاعبي مصر عقب هدف التعادل، ليضيف سيليسو باوكي الهدف الثاني في الدقيقة 58.

وتلقى باوكي تمريرة بينية من جويما، لتمر الكرة من أمام محمد عبدالمنعم بغرابة شديدة، وينفرد على إثرها بالمرمى، قبل أن يضع الكرة على يسار الشناوي، وتحتضن الشباك.

حاول منتخب مصر تنظيم صفوفه من جديد، وسدد محمد عبدالمنعم من خارج المنطقة في الدقيقة 64، لكن الكرة مرت بمحاذاة القائم الأيمن، فيما سدد أحمد مصطفى زيزو من خارج المنطقة في الدقيقة 70، ذهبت بعيدة عن المرمى.

ووقف القائم الأيسر حائلا أمام إدراك المنتخب المصري التعادل في الدقيقة 76، بعدما تصدى لتسديدة حمدي فتحي الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، من محمد حمدي.

وأضاع محمد صلاح فرصة محققة لمصر في الدقيقة 82، بعدما تابع تمريرة عرضية من الجهة اليسرى، فشل الدفاع في إبعادها لتصل الكرة إليه ويسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة بعيدة عن القائم الأيسر.

كثف منتخب مصر من هجماته خلال الوقت المتبقي من اللقاء وسط تراجع دفاعي من جانب منتخب موزمبيق، لكنها اتسمت بالعشوائية وعدم الانضباط.

وجاءت الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لتحمل الانفراجة لمنتخب مصر، بعدما احتسب حكم المباراة الموريتاني دحان بيدا ركلة جزاء لمنتخب الفراعنة بعد لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت تعرض مصطفى محمد للإعاقة داخل منطقىة جزاء موزمبيق من جانب دومينجوز ماكانزا.

ونفذ محمد صلاح الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة في باطن القائم الأيمن قبل أن تعانق الشباك، مسجلا هدف التعادل لمصر في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع، ويطلق بعدها حكم اللقاء صافرة النهاية.



المصدر الرياضة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please consider supporting us by disabling your ad blocker!