الدوريات العالمية

هالير يقود كوت ديفوار لنهائي أمم أفريقيا 2023 على حساب الكونغو الديمقراطية

واصل منتخب كوت ديفوار رحلته نحو التتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2023، بعدما تأهل للمباراة النهائية في المسابقة القارية، المقامة حاليا على ملاعبه.

 

وحقق منتخب كوت ديفوار انتصارا ثمينا 1 / صفر على منتخب الكونغو الديمقراطية، مساء الأربعاء، في الدور قبل النهائي للبطولة.

 

وتقمص سيباستيان هالير، نجم فريق بوروسيا دورتموند الألماني، دور البطولة في المباراة بتسجيله هدف منتخب كوت ديفوار الوحيد في الدقيقة 65، ليقود (الأفيال) للصعود لنهائي البطولة للمرة الخامسة.

 

وضرب منتخب كوت ديفوار، الذي توج باللقب عامي 1992 و2015، موعدا في المباراة النهائية على ملعب الحسن واتارا بمدينة أبيدجان، الذي استضاف لقاء الأربعاء، مع منتخب نيجيريا، الذي تغلب بركلات الترجيج 4 / 2 على جنوب أفريقيا في وقت سابق.

 

في المقابل، يلتقي منتخب الكونغو الديمقراطية، الذي كان يحلم بالحصول على كأس البطولة، بعدما حصدها عامي 1968 و1974، مع منتخب جنوب أفريقيا يوم السبت القادم في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

 

بهذا الفوز، واصل منتخب كوت ديفوار، الذي سجل ظهوره العاشر في المربع الذهبي لأمم أفريقيا والأول منذ 9 أعوام، تفوقه على الكونغو الديمقراطية في البطولة، بعدما حقق انتصاره الثالث على منتخب (الفهود) في المباراة السادسة بينهما في البطولة.

 

وأصبحت كوت ديفوار، التي تشارك في أمم أفريقيا للمرة الـ25، أول دولة تصل إلى نهائي المسابقة رغم تعرضها للخسارة صفر / 4 في مرحلة المجموعات بنفس النسخة (خسرت أمام غينيا الاستوائية) منذ نيجيريا في عام 1990، التي خسرت 1 / 5 أمام الجزائر في دور المجموعات قبل أن تواجهها مرة أخرى في النهائي في ذلك العام، حيث خسرت صفر / 1 أمام (محاربو الصحراء)، وفقا للموقع الألكتروني الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

 

وكان منتخب كوت ديفوار على مشارف وداع المسابقة من دور المجموعات، عقب حصوله على 3 نقاط فقط خلال مسيرته بالمجموعة الأولى، غير أنه تمكن في النهاية من الصعود للأدوار الإقصائية بعد تواجده في المركز الأخير بقائمة أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست بالدور الأول للمسابقة.

 

كما كان منتخب كوت ديفوار قريبا أيضا من الخروج في مرحلة خروج المغلوب، عقب تأخره صفر / 1 أمام منتخبي السنغال ومالي في دور الـ16 ودور الثمانية على الترتيب، قبل أن يتمكن من العودة في المباراتين في اللحظات الأخيرة.

 

 

وباتت الفرصة مواتية أمام المنتخب الإيفواري للثأر من خسارته صفر / 1 أمام نظيره النيجيري، الفائز باللقب أعوام 1980 و1994 و2013، في مباراتهما الأخيرة التي أقيمت بمرحلة المجموعات لتلك النسخة.

 

وبدأت المباراة بهجوم مباغت من جانب منتخب الكونغو الديمقراطية، وسجل سيدريك باكامبو هدفا للضيوف في الدقيقة الرابعة، لكن سرعان ما ألغاه الحكم الليبي معتز الشلماني، الذي أدار اللقاء، بداعي ارتكاب اللاعب خطأ ضد يحيى فوفانا، حارس مرمى منتخب كوت ديفوار.

 

بمرور الوقت، بدأ منتخب كوت ديفوار الدخول لأجواء المباراة، حيث أضاع سيمون أدينجرا فرصة محققة في الدقيقة 17، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

 

ورد منتخب الكونغو الديمقراطية بتسديدة من خارج المنطقة بواسطة جايل كاكوتا في الدقيقة 19، لكن الكرة ذهبت لأحضان فوفانا، أعقبها ضربة رأس من يوان ويسا في الدقيقة 30، تكفل الحارس الإيفواري بالتصدي لها قبل أن تكشف الإعادة التليفزيونية وقوع اللاعب في مصيدة التسلل.

 

استشعر منتخب كوت ديفوار الحرج، وبدأ يفرض سيطرته على اللقاء خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الاول، وتعددت التمريرات العرضية من كلا الجانبين، قبل أن يسدد هالير كرة خلفية مزدوجة، مرت فوق العارضة في الدقيقة 35.

 

وأضاع هالير فرصة أخرى مؤكدة في الدقيقة 39، حيث تسلم تمريرة عرضية من الجانب الأيمن، ليسدد ضربة رأس دون مضايقة من أحد، لكنه وضع الكرة إلى خارج الملعب.

 

وأهدر فرانك كيسي فرصة أخرى لمنتخب كوت ديفوار، عندما تهيأت أمامه الكرة داخل المنطقة، لكن الكرة ارتطمت في القائم الأيمن في الدقيقة 42، وينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

 

بدأ الشوط الثاني بهجوم متبادل من كلا المنتخبين، وانطلق ثيو بونجوندا من الناحية اليمنى حتى وصل بالكرة لمنتخب جزاء كوت ديفوار في الدقيقة 48، قبل أن يسدد في الشباك من الخارج.

 

بسط منتخب كوت ديفوار هيمنته على اللقاء، وسدد إيفان نديكا ضربة رأس في الدقيقة 61 من متابعة لركنية من الطرف الأيمن، ابتعدت عن القائم الأيمن.

 

وترجم منتخب كوت ديفوار سيطرته على المباراة عقب تسجيل هالير هدفا لمنتخب (الأفيال) في الدقيقة 65، حيث تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عبر ماكس جراديل، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، بعدما مرت الكرة من الجميع، وترتطم بالأرض لتذهب ساقطة (لوب) خلف ليونيل مباسي، حارس مرمى الكونغو الديمقراطية، الذي كان متقدما عن مرماه بضعة خطوات.

 

حاول منتخب كوت ديفوار استغلال حالة الارتباك التي عانى منها دفاع الكونغو الديمقراطية عقب هدف التقدم، وتابع هالير ركلة ركنية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لم تكن متقنة في الدقيقة 67.

 

وأضاع هالير فرصة مؤكدة لإنهاء المباراة (عمليا) في الدقيقة 71، حيث تلقى تمريرة بالخطأ من جيديون كالولو، مدافع الكونغو الديمقراطية، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة كرة ساقطة، خلف الحارس المتقدم عن مرماه، لكن الكرة ذهبت إلى ركلة مرمى.

 

نظم منتخب الكونغو الديمقراطية صفوفه، وتابع ميشاك إيليا تمريرة عرضية من الطرف الأيمن في الدقيقة 77، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، لكن الكرة أخطأت المرمى.

 

وقاد لارا أماني هجمة عنترية لمنتخب كوت ديفوار في الدقيقة 83، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب قبل أن يسدد من خارج المنطقة، لكنه وضع الكرة بعيدة عن المرمى.

 

ومرت الدقائق الأخيرة بهجمات متبادلة من كلا المنتخبين، دون أن تثمر عن أي جديد، لينتهي اللقاء بانتصار مستحق لكوت ديفوار على الكونغو الديمقراطية، وتصعد للمباراة النهائية في البطولة.

 



المصدر الرياضة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please consider supporting us by disabling your ad blocker!